Educational Administration

Permanent URI for this collection

Browse

Recent Submissions

Now showing 1 - 5 of 309
  • Item
    القيادة التحويلية وعلاقتها بفاعلية أداء الموظفين الأكاديميين في الجامعات الفلسطينية في شمال الضفة الغربية من وجهة نظر العمداء ورؤساء الأقسام
    (جامعة النجاح الوطنية, 2020-05-05) عموري, فداء
    هدفت الدراسة التعرف إلى " درجة ممارسةالقيادة التحويلية وعلاقتها بالأداء الوظيفي لدى عمداء الكليات ورؤساء الأقسام في الجامعات الفلسطينية في شمال الضفة الغربية، والتعرف إلى تأثير بعض متغيرات الدراسة، ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة، فقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي الارتباطي، وقامتباستخدام أداتينللدراسة وهما: الاستبانة والمقابلة وتم تطوير استبانة تتكون من(46)فقرة موزعة على محور القيادة التحويلية بمجالاته (الكاريزما ، والحافز الالهامي ، والاستثارة الفكرية ، والاهتمام بالمشاعر الفردية ) ومحور فاعلية الأداء تم توزيعها على عينة مقدارها (104)من العمداء ورؤساء الأقسام في الجامعات الفلسطينية في شمال الضفة الغربيةأي ما يقارب (67%) من مجتمع الدراسي البالغ (156) فرداًتم اختيارهم بطريقة العينة الطبقية العشوائية بالإضافة إلى إجراء مقابلة استهدفت عدد من الأعضاء والبالغ عددهم (6) تم اختيارهم عشوائياً من الجامعات الفلسطينية في شمال الضفة الغربية بواقع (2) من العمداء ورؤساء الأقسام من كل جامعة. أظهرت نتائج الدراسةإلى وجود علاقة ايجابية قوية دالة إحصائياً عند مستوى الدلالة (α≤ 0.05) بين القيادة التحويلية وفاعلية أداء الموظفين الأكاديميين في الجامعات الفلسطينية في شمال الضفة الغربية من وجهات نظر عمداء الكليات ورؤساء الأقسام ، كذلك وجود درجة استجابة كبيرة على سؤالها الذي يتعلق بالقيادة التحويلية وكذلك بالنسبة لفاعلية لأداء، بالإضافة إلى عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين استجابات عينة الدراسة من عمداء ورؤساء الأقسام في الجامعات الفلسطينية في شمال الضفة الغربية نحو ممارسة القيادة التحويلية وكذلك نحو فاعلية الأداء تعزى لمتغيرات الجنس، والمسمى الوظيفي، وسنوات الخبرة، والجامعة. كذلك أظهرت نتائج المقابلة إلى أن درجة ممارسة القيادة التحويلية كانت متدنية وذلك بسبب وجود قيود وخطوات وإجراءات يجب الالتزام بها من ناحية وزارة التربية والتعليم العالي والقيود قد تعتبر معيق امام تطبيق هذه القيادة، وبينت النتائج أيضاً وجود علاقة قوية بين القيادة التحويلية وفعالية الأداء لأن القيادة التحويلية تعمق انتماء الموظف لعمله وتحفيزه على العطاء بدون مقابل ، مما يضيف قيمة فعلية للجامعات. كما بينت النتائج وجود معيقات تحد من ممارسة القيادة التحويلية منها التبعية المتمثلة بتطبيق القرارات وضعف الثقة المتبادلة بين المسؤولين والموظفين بالإضافة إلى الثقافة السائدة لمبدأ السلطوية لدى عمداء ورؤساء الأقسام. وفي ضوء نتائج الدراسة،أوصت الباحثة بمجموعة من التوصيات منها: اعتماد نظام للحوافز والمكافآتوتفعيل تفويض الصلاحيات للمرؤوسين والاهتمام بالعلاقات الإنسانية الطيبة بين العمداء ورؤساء الأقسام وبين العاملين معهم والعمل على تنمية روح الفريق التعاوني في الجامعات.  
  • Item
    الكفايات التعليمية وعلاقتها بالأداء الوظيفي لدى معلمي المدارس المهنية من وجهة نظر المعلمين ومسؤولي التعليم المهني في مديريات شمال الضفةالغربية
    (جامعة النجاح الوطنية, 2020-02-27) ابو حمد, لينا
    هدفت الدراسة التعرف إلى الكفايات التعليمية لدى معلِّمي المدارس المهنية مِن وجهة نظر المعلِّمين ومسؤولي التعليم المهني في مديريات شمال الضفة الغربية، والتعرف إلى الأداء الوظيفي لدى معلِّمي المدارس المهنية، والتعرف إلى الكفايات التعليمية وعلاقتها بالأداء الوظيفي لدى معلِّمي المدارس المهنية، إضافة إلى بحث أثر متغيرات(الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخدمة، الكلية التي تخرجت مِنها حسب الفرع، المديرية) في إستجابة المعلِّمين على الكفايات التعليمية والأداء الوظيفي، كما هدفت الدراسة التعرف إلى الكفايات التعليمية التي تميز معلِّمي المدارس المهنية عن معلِّمي المدارس الأخرى، ولتحقيق أهداف الدراسة إستخدمت الباحثة المنهج الوصفي الارتباطي مِن خلال أداتين المقابلة والاستبانة، حيثُ تكون مجتمع الدراسة مِن(261) مِن معلِّمي المدارس المهنية حسب إحصائيات وزارة التربية والتعليم الفلسطينية(2018-2019)، و(7) مِن مسؤولي التعليم المهني، وبلغ حجم العينة(156) معلِّماﹰ ومعلِّمة، وتم تحليل بيانات الاستبانة بإستخدام برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الإجتماعية(SPSS)، وقد أظهرت نتائج أداة الدراسة الاستبانة بعد تحليل البيانات وتفسيرها: 1. الدرجة الكلية لمجالات الكفايات التعليمية لدى معلِّمي المدارس المهنية مِن وجهة نظر المعلِّمين في مديريات شمال الضفة الغربية جاءت بمتوسط حسابي مقداره(3.54) وإنحراف معياري مقداره(0.46)، حيث وصلت النسبة المئوية للإستجابة عليها(70.8%)، وهذا يشير إلى درجة كبيرة للكفايات التعليمية. 2. الدرجة الكلية لمجالات الأداء الوظيفي لدى معلِّمي المدارس المهنية من وجهة نظر المعلِّمين في مديريات شمال الضفة الغربية جاءت بمتوسط حسابي مقداره(3.52) وإنحراف معياري مقداره(0.49)، حيث وصلت النسبة المئوية للإستجابة عليها(70.4%)، وهذا يشير إلى درجة كبيرة للأداء الوظيفي. 3. وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة(α=0.05)بين متوسـطات الإستجابات على الكفايات التعليمية لدى معلِّمي المدارس المهنية مِن وجهة نظر المعلِّمين في مديريات شمال الضفة الغربية تعزى لمتغيرات(الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخدمة، الكلية التي تخرجت منها حسب الفرع، المديرية)، حيثُ كانت الفروق لصالح المعلِّمين (ذكور)، ولصالح الدبلوم، والبكالوريوس،ولصالح مَن خدمتهم أقل مِن 5سنوات، ومَن خدمتهم مِن5-10سنوات، ولصالح الكلية العلميةوالإنسانية، ولصالح مديرية (نابلس، جنين، قباطية، سلفيت، قلقيلية، طولكرم). 4. وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة(α=0.05)بين متوسـطات الإستجابات على الأداء الوظيفي لدى معلِّمي المدارس المهنية مِن وجهة نظر المعلِّمين في مديريات شمال الضفة الغربية تعزى لمتغير(الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخدمة، الكلية التي تخرجت منها حسب الفرع، المديرية) لصالح المعلِّمين(الذكور)، ولصالح الدبلوم، والبكالوريوس، لصالح مَن خدمتهم مِن 5-10سنوات،ولصالح الكلية الإنسانية، ولصالح مديرية( نابلس، جنين،قباطية، سلفيت، قلقيلية، طولكرم). 5. توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة(α=0.05)بين الإستجابات على الكفايات التعليمية والإستجابات على الأداء الوظيفي لدى معلِّمي المدارس المهنية بمعامل إرتباط مقداره(0.710). وقد أظهرت النتائج النوعية(المقابلة)،أنَّ أعلى نسبة فيما يتعلق بالكفايات التعليمية التي يتميز بها معلِّمي المدارس المهنية كانت فيما يتعلق أن المعلِّمين لديهم الكفايات العملية في التخصص، كما أظهرت نتائج الدراسة أنَّ أعلى نسبة فيما يتعلق بتقويم الأداء الوظيفي للمعلِّم في غياب التغطية المادية للمدارس المهنية لإقامة الورش وشراء المعدات كانت فيما يتعلق بإيجاد شراكات مع سوق العمل. ووفقاﹰ لنتائج الدراسة التي توصلت لها الباحثة أشارت بمجموعة مِن التوصيات أهمها: 1- زيادة نسبة المعلِّمات في المدارس المهنية نظراﹰ لقلة أعدادهن مقارنة بعدد المعلِّمين. 2- تقديم الدعم اللازم للمدارس المهنية لشراء الأدوات والوسائل والمعدات المهنية اللازمة. 3- زيادة عدد مسؤولي التعليم المهني في المدارس المهنية لمتابعة أداء المعلِّمين وسبل تطويرهم. 4- العمل على زيادة نسبة عدد الطلبة في المدارس المهنية مِن قبل وزارة التربية والتعليم بحيث تزيد هذه النسبة عن10%. الكلمات المفتاحية: الكفايات التعليمية، الأداء الوظيفي، المدارس المهنية.
  • Item
    تقويم مساق الوراثة والمجتمع الإلكتروني مفتوح المصدر (MOOC) من وجهات نظر المشاركين ومصممي المساق
    (ِAn-Najah National University, 2020-10-06) غانم, بدور
    This study aims at evaluating the “genetics and society” Open Online Course (MOOC) from the participant/designer perspective. To achieve this, the researcher used the descriptive methodology to address the study's questions and hypotheses. Three tools have been used throughout the study: a questionnaire, a semi-structured interview, a checklist for European quality standards according to the European Association of Distance Teaching Universities (EADTU). The questionnaire includes 36 paragraphs distributed into six main fields and the total reliability of the questionnaire is 0.96. The study population consists of all participants in the course. A convenience sample of 125 students has been taken from the participants. Ten students participating in the course, two instructors and two designers have been interviewed. The results indicate that the Genetics and Society course meets the European quality standards. From the participants perspective, the researcher has found that the average of the total score of the course evaluation is 4.30. Also, there are no statistically significant differences at the level of significance (α = 0.05) in the degree of evaluation of the course due to gender and college variables. As for the results of the interview with the instructors and designers, the two teams have indicated that they have designed the course according to the internationally adopted standards in designing open online courses. They have mentioned some of the obstacles, such as time adequacy for the meetings resulting from work conditions, and lack of funding for this project. The study recommends expanding and focusing more on the topics presented in the course, encouraging performing research on the course in order to develop it, and raising funds to support the course.
  • Item
    مستوى الاحتياجات التدريبية لمديري المدارس الحكومية الثانوية في ضوء الإدارة الإستراتيجية لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين في فلسطين
    (An Najah National University, 2022-05-30) محمود عارف غانم, أفنان
    الملخص هدفت الدراسة التعرف على مستوى الاحتياجات التدريبية لمديري المدارس الحكومية الثانوية في ضوء الإدارة الإستراتيجية لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين في فلسطين تبعاً لمتغير (الجنس، مكان السكن، المؤهل العلمي ، سنوات الخبرة الإدارية)، قامت الباحثة باستخدام المنهج المختلط (الكمي والنوعي)، ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام الاستبانة والمقابلة كأداتين لجمع البيانات اللازمة، وقد تضمنت الاستبانة (50) فقرة موزعة على خمس مجالات (التدريب على التخطيط للإدارة، التدريب على الاتصال والتواصل، التدريب على التقنيات الحديثة للتعليم، التدريب على أساليب الإدارة الحديثة، التدريب على التقويم)، وتكونت المقابلة من (4) أسئلة طبقت على مشرفي مديري المدارس في (نابلس، جنين، قلقيلية، طولكرم) ، وتكونت عينة الدراسة من (174) مديراً وأربع مشرفين على مديري المدارس، وقد خرجت الدراسة بعدد من النتائج أهمها أن مستوى الاحتياجات التدريبية لمديري المدارس الحكومية الثانوية في ضوء الإدارة الإستراتيجية لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرون في فلسطين جاءت بدرجة كبيرة جداً ، وفي ضوء النتائج أوصت الباحثة بتوصيات مختلفة كان أهمها تلبية الاحتياجات التدريبية للمديرين ليمكنوا من أداء مهامهم الوظيفية بكفاءة وفاعلية.
  • Item
    دور البرنامج الإصلاحي الجرأة على التغيير "عوز لتموراه" في تحسين تحصيل شهادة البجروت لدى طلبة المدارس الحكومية الثانوية في منطقة المثلث الجنوبي في الداخل الفلسطيني من وجهة نظر المعلمين فيها
    (An-Najah National University, 2018-10-23) حمدان, أمجد
    هدفت هذه الدراسة إلى فحص دور البرنامج الإصلاحي الجرأة على التغيير “عوز لتموراه” في تحسين تحصيل شهادة البجروت لدى طلبة المدارس الحكومية الثانوية في منطقة المثلث الجنوبي في الداخل الفلسطيني من وجهة نظر المعلمين فيها ، بالإضافة إلى تعرف أثر كل من متغيرات الجنس، والمؤهل العلمي، وخبرة المعلم ، والعمر والتخصص في تأثير البرنامج الإصلاحي الجرأة على التغيير “عوز لتموراه” في تحسين تحصيل شهادة البجروت لدى طلبة المدارس الحكومية الثانوية في منطقة المثلث الجنوبي في الداخل الفلسطيني من وجهة نظر المعلمين فيها. ولتحقيق هدف الدراسة قام الباحث بجمع البيانات اللازمة من خلال استبانة والتي قد تم التأكد من صدقها وثباتها، بعد أن تم تطبيقها على عينة عشوائية (220) معلماً ومعلمة بواقع 33% من مجتمع الدراسة الأصلي المكون من معلمي ومعلمات المدارس الحكومية الثانوية التابعة للوسط العربي في فلسطين الداخل والبالغ عددهم (595) معلماً ومعلمة. وأظهرت نتائج الدراسة أن دور البرنامج الإصلاحي الجرأة على التغيير “عوز لتموراه” في تحسين تحصيل شهادة البجروت لدى طلبة المدارس الحكومية الثانوية في منطقة المثلث الجنوبي في الداخل الفلسطيني من وجهة نظر المعلمين فيها كانت درجته كبيرة، وقد أتت بمتوسط (3.52) وانحراف معياري (0.50) على الدرجة الكلية للمجالات وهذا يدل على درجة ما بين المتوسطة والكبيرة جدا، في حين تراوحت المتوسطات الحسابية لاستجابات أفراد الدراسة على المجالات بين (4.04-3.27)، وتراوحت النسب المئوية عليها ما بين (80.8-65.4%)، في حين بلغت النسبة المئوية للدرجة الكلية للمجالات (70.4%). ويعزو الباحث ذلك إلى أن هذا البرنامج يتم تطبيقه بصورة منظمة وأن القائمين على هذا البرنامج لديهم الخبرة الكافية في تطبيقه مما يشير إلى وجود اهتمام بتدريب المعلمين على هذا البرنامج وأنه يتم عقد دورات تدريبية لمعلمي تلك المرحلة من أجل تطبيقها كما أنه تبين أن هناك تطبيقاً لذلك البرنامج على أكمل وجه حيث أن طلبة تلك المرحلة استفادوا بطريقة ولو بسيطة من برنامج عوز لتمواره ، حيث ظهر هناك ارتفاعاً في تحصيل شهادة البجروت لديهم عند تطبيق هذا البرنامج ، إذ أن معلمي تلك المرحلة لديهم المعلومات الكافية عن تحصيل الطلبة في شهادة البجروت قبل تطبيق البرنامج ولاحظوا عند تطبيق البرنامج عوز لتموراه أن هناك ارتفاعاً في تحصيل الطلبة في شهادة البجروت عند طلبة المدارس الحكومية الثانوية في منطقة المثلث الجنوبي في الداخل الفلسطيني. كذلك أظهرت النتائج المتعلقة بالفرضيات أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة(α= 0.05 ) في دور البرنامج الإصلاحي الجرأة على التغيير “عوز لتموراه” في تحسين تحصيل شهادة البجروت لدى طلبة المدارس الحكومية الثانوية في منطقة المثلث الجنوبي في الداخل الفلسطيني من وجهة نظر المعلمين فيها تعزى لمتغير الجنس ، والمؤهل العلمي ، وسنوات الخبرة ، ومتغير العمر ومتغير التخصص. وبناءً على ما توصل إليه الباحث من نتائج أوصى بما يلي: - العمل على توفير إمكانيات مادية ومعنوية بين المناطق المختلفة في فلسطين الداخل، من أجل تطبيق البرامج الإصلاحية على أكمل وجه. - ضرورة تدريب المعلمين في المدارس الحكومية في وزارة المعارف على كيفية استخدام البرامج الإصلاحية وعلى رأسها برنامج عوز لتموراه. - أن تقوم وزارة المعارف بتعميق مفهوم البرامج الإصلاحية وعلى رأسها برنامج عوز لتموراه ، وتشجيع المعلمين على استخدامه وخاصة لدى طلبة البجروت. تنويه: إن استعمال المصادر العبرية ضرورياً في هذا البحث لتعلقه بموضوع برنامج إصلاحي في ما يسمى إسرائيل ، حيث يعتبر الموضوع حديث البحث.