Educational Administration

Permanent URI for this collection

Browse

Recent Submissions

Now showing 1 - 5 of 325
  • Item
    دور التخطيط التربوي في تعزيز الشراكة المجتمعية وأثرها على بناء القيادة الشابة لدى طلاب المرحلة الثانوية في محافظة القدس
    (2023-05-23) فاديه فائق محمد شويكي
    هدفت هذه الدّراسة إلى التَّعرف على دور التَّخطيط التَّربوي في تعزيز الشَّراكة المجتمعيَّة، وأثرها على بناء القيادة الشَّابة لدى طلاب المرحلة الثَّانويَّة في محافظة القدس، وتناولت محاور الدّراسة المتمثّلة في التَّخطيط التَّربوي، والشَّراكة المجتمعيَّة، والقيادة الشَّابة، ولتحقيق أهداف الدّراسة اعتمدت الباحثة المنهج الكيفي، كما اعتمدت المقابلة كأداة لجمع البيانات، حيث صاغت أسئلة مقابلات للحصول على المعلومات عند إجراء المقابلات، وتمَّ تحكيم أسئلة المقابلات من خلال عرضها على عدد من السَّادة المحكمين ذوي الاختصاص. وتمَّ إجراء المقابلات مع ثلاث شرائح مجتمعيَّة، ضمَّت مديري ومديرات المدارس، وطلاب وطالبات المرحلة الثّانويَّة، وأولياء أمورهم. تكوَّن مجتمع الدّراسة من (10453) شخصًا، في حين تكوَّنت عيّنة الدّراسة من (20) شخصًا منهم: (4) مديرون ومديرات، و(8) من أولياء أمور طلاب المرحلة الثَّانويَّة، و(8) من الطلاب والطالبات في المرحلة الثَّانويَّة في محافظة القدس، وقد تمَّ اختيارهم بطريقة العيّنة القصديَّة. وقد خلصت الدّراسة إلى عدد من النتائج أهمّها: - أنَّ هنالك عدَّة أدوار للمدير، كمخطط لتعزيز الشَّراكة المجتمعيَّة، وبناء قيادات شابَّة فاعلة في المجتمع، تتمثَّل في كونه القدوة، والمخطط الاستراتيجي، والمحفّز الدَّاعم، والقائم على بناء شخصيَّة الطَّالب المتوازن من الجوانب كافة. - وأنَّ هناك عدَّة معوّقات تحدّ من دور المدير في بناء شراكة مجتمعيَّة، من أبرزها محدوديَّة صلاحيات المدير، والضّغوطات السّياسيَّة في مدينة القدس، وضعف الوعي لدى الكثير من أولياء الأمور، وضغوطات التَّقاليد الاجتماعيَّة المتوارثة. وفي ضوء هذه النتائج التي توصلت إليها الدّراسة؛ أوصت الباحثة بضرورة توسعة صلاحيات المدير، ورفع كفاءته من خلال برامج تعمل على بناء قدراته وتعزيزها، إضافة إلى وضع خطَّة طويلة الأمد توازن ما بين التَّعليم المنهجي واللامنهجي، ورفع الوعي لدى أولياء الأمور بضرورة بناء شراكة بين المدرسة والمجتمع، ونبذ العادات والتَّقاليد الاجتماعيَّة السّيئة. الكلمات المفتاحيَّة: التَّخطيط التَّربوي؛ الشَّراكة المجتمعيَّة؛ القيادة الشابة.
  • Item
    التّنمّر الإلكتروني لدى الطّلبة وعلاقته بأساليب التنشئة المدرسيّة في مدارس المرحلة الثّانويّة في مديريّة القدس
    (2023-05-10) رُدينه يوسف عبدالله عطون
    الهدف: هدفت الدّراسة إلى التّعرف على التّنمّر الإلكتروني لدى الطلبة وعلاقته بأساليب التنشئة المدرسيّة في مدارس المرحلة الثانويّة في مديريّة القدس، إذ كان معلمي ومديري المدارس الحكومية الثانويّة في مدينة القدس مجتمع هذه الدراسة، وقد تمّ اختيار طبقة عشوائيّة منهم مكّونة من (244) من مديري ومعلمي المدارس الحكوميّة الثانويّة في القدس. المنهجيّة: لأجل تحقيق أهداف الدّراسة أُستخدم المنهج الوصفيّ واعتمدت الاستبانة كأداة أساسيّة لأجل جمع المعلومات اللّازمة لها وقد تكّونت الاستبانة من (46) فقرة موزَّعة على محورين تمّ بناؤُهما وفق مقياس ليكرت خُماسي الأبعاد. النتائج: كانت أبرز نتائج الدّراسة وجود علاقة بين التّنمّر الإلكتروني وأساليب التنشئة المدرسيّة في المدارس الثانويّة في مديريّة القدس، وأشارت النّتائج إلى أنّ درجة التّنمّر الإلكتروني في المدارس الثانويّة في مديريّة القدس من وجهة نظر مديريها ومعلميها كانت متوسطة، وأنّ واقع أساليب التنشئة المدرسيّة في المدارس الثانويّة في مديريّة القدس من وجهة نظر مديريها ومعلميها كانت متوسطة، وتبيّن عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائيّة عند مستوى الدّلالة ‏(0.05 = ‏α‏)‏ بين متوسطات استجابات أفراد عيّنة الدّراسة نحو درجة التّنمّر الإلكتروني في المدارس الثانويّة في مديريّة القدس من وجهة نظر مديريها ومعلميها تُعزى لمتغيّرات (النّوع الاجتماعيّ، المؤهل العلميّ، المسمّى الوظيفيّ، سنوات الخبرة)، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائيّة على مستوى الدّلالة (0.05=α) بين متوسطات استجابات أفراد عيّنة الدّراسة نحو أساليب التنشئة المدرسيّة في المدارس الحكوميّة في القدس تُعزى إلى المتغيّرات (النّوع الاجتماعيّ، المؤهّل العلميّ، المسمّى الوظيفيّ، سنوات الخبرة) التّوصيات: أوصت الدّراسة بمجموعة من التّوصيات كان أهمها ضرورة اتّخاذ إجراءات لحماية المتعلّمين من الوقوع كضحايا للتّنمّر الإلكتروني، وتعزيز التّسامح وتقبّل الآخرين لدى المتعلّمين، زيادة الوعي بالآثار الضّارة للتّنمّر عبر الإنترنت على المتنمّر. الكلمات المفتاحيّة: التّنمّر الإلكتروني، أساليب التنشئة المدرسيّة، مدارس المرحلة الثانويّة، مدينة القدس.
  • Item
    معوقات الإشراف التربوي الإلكتروني في مدارس القدس الحكومية
    (2023-06-05) سجى محمد أبو الهوى
    الهدف: سعت الدراسة إلى التعرف على معوقات الإشراف التربوي الإلكتروني في مدارس القدس الحكومية، وقد تمّ الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي لمناسبته لأغراض هذه الدّراسة، وتكوَّن مجتمع الدراسة من المشرفين ومعلمي المدارس جميعهم في مدينة القدس، وتم انتقاء عينة عشوائية بسيطة مكونة من (348) حيث كان عدد المعلمين والمعلمات (296) و(52) من المشرفين والمشرفات. المنهجية: من أجل تحقيق ما تسعى إليه الدراسة تم اعتماد المنهج الوصفي التحليلي وتم الاعتماد على الاستبانة كأداة أساسية لحشد المعلومات اللازمة لها حيث تكونت من (35) بنداً مقسماً على خمسة مجالات تم بناؤها وفق مقياس ليكرت خماسي الأبعاد. النتائج: توصلت الدّراسة إلى أنّ معوقات الإشراف التربوي الإلكتروني في المدارس الحكومية في القدس كانت درجتها منخفضة، أمّا فيما يتعلق بترتيب مجالات الدراسة فقد حصل المجال الثاني المتعلق بالمعوقات الإدارية على الدرجة الأولى، وحاز على المرتبة الثانية المجال الثالث المتعلق بالمعوقات العلمية، وحاز على المرتبة الثالثة المجال الأول المتعلق بالمعوقات التقنية، وفيما يتعلق بسبل حلّ معوقات الإشراف الإلكتروني في مدارس القدس الحكومية كانت متعددة حيث كان أهمها توزيع أجهزة حاسوب على المعلمين والمشرفين، بالإضافة إلى توزيع حزم إنترنت مجاناً على المعلمين والمشرفين، واشتراط إتقان استخدام الإنترنت لدى تعيين المشرف التربوي، وتبيَّن أيضا أنّ هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ‏(0.05 = α‏)‏ بين متوسطات استجابات أفراد عينة الدراسة نحو معوقات الإشراف التربوي الإلكتروني في مدارس القدس الحكومية تعزى لمتغير النوع الاجتماعي، وكانت الفروق لصالح المعلمين، وأشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ‏(0.05 =α‏)‏ بين متوسطات استجابات من تم اختيارهم نحو معوقات الإشراف التربوي الإلكتروني في مدارس القدس الحكومية تعود للتخصص، سنوات الخبرة، المؤهل العلمي. التوصيات: أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات أبرزها: توفير التدريب المناسب للمشرفين والمعلمين حول استخدام التكنولوجيا الرقمية وأدوات الإشراف الإلكتروني لكون هذا التدريب يساعد على تعزيز المهارات الفنية والتواصل الإلكتروني وفهم أفضل لأفضل الممارسات، والعمل على تزويد جميع أقسام الإشراف التربوي بمستلزمات الإشراف الإلكتروني. الكلمات المفتاحية: الإشراف التربوي، الإشراف الإلكتروني، المدارس الحكومية، مدينة القدس.
  • Item
    درجة توافر متطلبات الإدارة الإلكترونية في المدارس الحكومية الأساسية في القدس من وجهات نظر المعلمين
    (2023-05-21) خولة ربحي عبد المجيد جعبة
    هدفت الدراسة التعرف إلى درجة توافر متطلبات الإدارة الإلكترونية في المدارس الحكومية الأساسية في القدس من وجهات نظر المعلمين، وقد تم استخدام المنهج المختلط بأسلوبيه الكمي والنوعي، استعانت الباحثة في الأسلوب الكمي بالمنهج الوصفي لملائمته لأغراض وطبيعة الدراسة، حيث أعدت الباحثة أداة الاستبانة لجمع البيانات، أما في الأسلوب النوعي فقد تم استخدام المقابلات الفردية المقننة بطرح الأسئلة المفتوحة، وتم التحقق من صدق وثبات الأدوات، تكون مجتمع الدراسة من (411) جميع معلمي المدارس الحكومية الأساسية في القدس الشرقية، حيث بلغ حجم العينة في الأداة الأولى (الاستبيان) (203) تكون العدد من(180) من أصل (358) معلمة، و(23) معلم من أصل(53) من مجتمع الدراسة الأصلي، أما عينة الدراسة في الأداة الثانية (المقابلة) فتكونت من (6) معلمين. وتوصلت الدراسـة إلى عدة نتائج أبرزها: أن درجة توافر متطلبات الإدارة الإلكترونية في المدارس الحكومية الأَساسية في القدس من وجهات نظر المعلمين متوسطة، وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α=0.05) بين متوسطات درجة توافر متطلبات الإدارة الالكترونية في المدارس الحكومية الأساسية في القدس من وجهات نظر المعلمين تعزى لمتغير الجنس لصالح الذكور، ولا توجد فروق تعزى لمتغيرات (التخصص والمؤهل العلمي وسنوات الخبرة. وفي ضوء النتائج توصلت الباحثة إلى مجموعة من التوصيات ومن أهمها:توفير جميع متطلبات الإدارة الإلكترونية في المدارس،عقد الدورات التدريبية اللازمة لكل من المديرين والمعلمين حسب الحاجة المطلوبة، بالإضافة لتخصيص دورات تدريبية مكثفة للمعلمات، الحرص على توفير ميزانيات ودعم كافي لتوفير المتطلبات الإلكترونية للإدارة، تحديد وتوفير الاحتياجات من الأفراد المؤهلين في مجال نظم المعلومات والبرمجيات واستقطابهم. الكلمات المفتاحية: الإدارة الالكترونية، المدارس الحكومية الأساسية.
  • Item
    دور المشرف التربوي في تحسين الأداء التدريسي لمعلمي المدارس الحكومية في مدينة القدس من وجهة نظر المعلمين والمعلمات
    (2023-06-05) أمينة إبراهيم فواقة
    الهدف: تهدف هذه الدراسة إلى التعرُّف إلى دور المشرف التربوي في تحسين الأداء التدريسي لمعلمي المدارس الحكومية في مدينة القدس من وجهة نظر المعلمين والمعلمات، ودراسة أثر متغيرات (النوع الاجتماعي، المؤهل العلمي، عدد سنوات الخبرة، المرحلة التي تدرِّسها). المنهجية: من أجل تحقيق الأهداف الخاصة بالدراسة استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، وتمّ الاعتماد على الاستبانة كأداة أساسية لجمع المعلومات، وتكونت من (42) فقرة موزَّعة على ستة مجالات تمّ بناؤها وفق مقياس ليكرت خماسي الأبعاد، وتكوَّن مجتمع الدراسة من معلمي المدارس كافة، في مدينة القدس والبالغ عددهم (5195) معلماً ومعلمة، تمّ اختيار (343) معلماً ومعلمة منهم كعيِّنة عشوائية، وتمَّ تطبيق هذه الدراسة خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي(2021-2022). النتائج: كانت أهم النتائج التي توصَّلت إليها الباحثة تشير إلى أنّ دور المشرف التربوي في تحسين الأداء التدريسي لمعلمي المدارس الحكومية في مدينة القدس من وجهة نظر المعلمين والمعلمات كان بدرجة منخفضة، أمّا فيما يخص ترتيب المجالات فقد حصل مجال التخطيط التربوي على الدرجة الأولى بمتوسط حسابي (3.15)، وحصل المجال المتعلق بالتنفيذ على المرتبة الثانية بمتوسط حسابي (3.06)، واحتل مجال طرائق التقويم المرتبة الثالثة بمتوسط حسابي (2.98)، وجاء في المرتبة الرابعة المجال المتعلق بالمنهاج التربوي بمتوسط حسابي (2.95)، وحصل على المرتبة الخامسة المجال المتعلق بطرائق التدريس بمتوسط حسابي (2.93)، وحصل المجال المتعلق بالإدارة الصّفية على المرتبة السادسة والأخيرة بمتوسط حسابي (2.87). وتبيَّن أنّه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ‏(0.05 α=) بين متوسطات استجابات أفراد عينة الدراسة نحو دور المشرف التربوي في تحسين الأداء التدريسي لمعلمي المدارس الحكومية في مدينة القدس من وجهة نظر المعلمين والمعلمات تعزى لمتغيرات (النوع الاجتماعي، المؤهل العلمي، المرحلة التي تدرِّسها)، إلا أنّه تبيَّن أنّ هناك فروقاً ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ‏(0.05 α=)‏ بين متوسطات استجابات أفراد عينة الدراسة نحو دور المشرف التربوي في تحسين الأداء التدريسي لمعلمي المدارس الحكومية في مدينة القدس من وجهة نظر المعلمين والمعلمات تعزى لمتغير عدد سنوات الخبرة، حيث كانت الفروقات ما بين أقل من 5 سنوات وأكثر من 10 سنوات ولصالح أقل من 5 سنوات، وكانت ما بين (5-10) سنوات وأكثر من 10 سنوات ولصالح من (5-10) سنوات. التوصيات: بناءً على نتائج الدراسة كانت أهم التوصيات ضرورة تدريب المشرفين التربويين للمعلمين على التخطيط للأنشطة المتنوّعة؛ لتحقيق الأهداف التعليمية، وحث المشرفين التربويين على مساعدة المعلمين كي يختاروا أساليب التدريس المناسبة للطلبة. الكلمات المفتاحية: المشرف التربوي، الأداء التدريسي لمعلمي المدارس، مدينة القدس.