Gifted Education

Permanent URI for this collection

Browse

Recent Submissions

Now showing 1 - 5 of 11
  • Item
    أثر استخدام التقويم البديل في تنمية عادات العقل في مادة الجغرافيا لدى الطلبة الموهوبين في مديرية طولكرم
    (2023-06-07) دانه وليد صادق صوالحة
    هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن أثر التقويم البديل في تنمية عادات العقل في مادة الجغرافيا لدى الطلبة الموهوبين في مديرية طولكرم. لتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج شبه التجريبي، وتم استخدام أدوات الدراسة المتمثلة بمقياس عادات العقل، وسلم التقدير اللفظي في مادة الجغرافيا، وتم التأكد من الصدق والثبات للأدوات. تكونت عينة الدراسة من (28) طالبة موهوبة من طالبات الصف الحادي عشر من مختلف مدارس مديرية طولكرم للعام الدراسي 2022/2023 موزعين على مجموعتين، تجريبية تكونت من (14) طالبة تم تقييمهم وفق التقويم البديل، وضابطة تكونت من (14) طالبة تم تقييمهن وفق الطريقة التقليدية. وأظهرت نتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائياً لاستراتيجية التقويم البديل في تنمية عادات العقل في الجغرافيا لدى الطالبات الموهوبات. وفي ضوء النتائج؛ فقد أوصت الدراسة بتضمين استراتيجية التقويم البديل في برامج وزارة التربية والتعليم الخاصة بإعداد المعلمين والمشرفين التربويين، وبتصميم المناهج الدراسية بشكل يتلاءم مع تدريسها وفق استراتيجية التقويم البديل.
  • Item
    درجة الممارسات التّربويّة لدى المعلّمين، والمديرين في الكشف عن الطّلبة الموهوبين في المرحلّة الأساسيّة، وتقديم الخدمات لهم في مدينة القدس
    (جامعة النجاح الوطنية, 2022-05-15) الحلواني, هنادي
    هدفت هذه الدّراسة إلى التّعرّف إلى درجة الممارسات التّربويّة لدى المعلّمين، والمديرين في الكشف عن الطّلبة الموهوبين في المرحلّة الأساسيّة، وتقديم الخدمات لهم في مدينة القدس؛ ولتحقيق أهداف الدّراسة اعتمدت الباحثة على المنهج الوصفيّ التّحلّيليّ من خلال أداتي: (الاستبانة، والمقابلة)، حيث بلغ عدد مجتمع الدّراسة (3145) من المديرين، والمديرات، والمعلّمين، والمعلّمات، في مدارس القدس الشّرقيّة، توزعوا كالتّالي: (3038) معلّمًا ومعلّمة، و107 مديرًا ومديرة، وبلغ حجم عيّنة الدّراسة (300) معلّم ومعلّمة، و(40) مديرًا ومديرة من مدارس المرحلّة الأساسيّة في محافظة القدس، الّذين تمّ اختيارهم بالطّريقة العشوائيّة البسيطة ثم وُزّعت عليهم الاستبانة إلكترونيًّا – تمّاشيًا مع البرتوكول المُتّبع في مواجهة فيروس كورونا- وحلّلت بيانات الاستبانة باستخدام برنامج الرّزم الإحصائيّة للعلوم الاجتماعيّة (SPSS). كما واستخدمت الباحثة أداة الدّراسة المقابلة؛ بهدف التّعرّف على الممارسات التّربويّة لدى المعلّمين، والمديرين في الكشف عن الطّلبة الموهوبين في المرحلّة الأساسيّة، وتقديم الخدمات لهم في مدينة القدس، وأجريت المقابلات على عيّنة بلغ عددها (9). وخرجت الدّراسة بعدّة نتائج أبرزها: درجة الممارسات التّربويّة لدى المعلّمين، والمديرين في الكشف عن الطّلبة الموهوبين في المرحلّة الأساسيّة، وتقديم الخدمات لهم في مدينة القدس، كانت متوسّطة؛ اعتمّادًا على إجابات عيّنة الدّراسة. وفي ضوء النّتائج، أوصت الدّراسة بمجموعة من التّوصيات، من أهمّها: ضرورة العمل على تنظيم حملات توعية حول أهمّية دعم الطّلبة الموهوبين من قبل المدارس، وتوفير الدّعم الكامل لهم؛ للتّأكد من استثمار هذه المواهب، وتطويرها في خدمة الطّلبة، والمجتمع. وتنظيم ممارسات تربويّة خاصّة باكتشاف الطّلبة الموهوبين، وتوفير الخدمات لهم.
  • Item
    تصورات معلمي المرحلة الأساسية العليا لخصائص الطالب المتفوق دراسياً في ضوء بعض المتغيرات
    (جامعة النجاح الوطنية, 2021-10-13) أبو عون, وئام
    هدفت هذه الدراسة إلى التعرف إلى تصورات معلمي المرحلة الأساسية العليا لخصائص الطالب المتفوق دراسياً في ضوء بعض المتغيرات (الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة، نوع المدرسة، التأهيل التربوي)، ولتحقيق أهداف الدراسة استخدام المنهج الكمي والنوعي من خلال أداتي (الاستبانة والمقابلة)، حيث تكون مجتمع الدراسة من (4881) معلماً ومعلمة، وبلغ حجم العينة (356) معلماً ومعلمة في مدارس شمال الضفة الغربية (طولكرم، جنين، نابلس) الذين وُزعّت عليهم الاستبانة إلكترونيا – تماشيا مع البرتوكول المتبع في مواجهة فيروس كورونا- وحُلّلت بيانات الاستبانة باستخدام برنامج الرزم الاحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS)، كما واستخدمت الباحثة أداة الدراسة المقابلة؛ بهدف التعرف على دور المعلم والبيئة المدرسية في رعاية الطالب المتفوق دراسياً، وأجريت المقابلات على عينة بلغ عددها 12 معلماً، وقد أظهرت نتائج أداة الدراسة الاستبانة أن الدرجة الكلية لمجالات تصورات معلمي المرحلة الأساسية العليا لخصائص الطالب المتفوق دراسياً في ضوء بعض المتغيرات عالية، حيث بلغت النتيجة الكلية للمتوسط الحسابي (3.95)، كما أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً في تصورات المعلمين لخصائص الطالب المتفوق دراسياً لمتغير المؤهل العلمي، إضافة إلى عدم وجود فروق دالة إحصائياً في تصورات معلمي المرحلة الأساسية العليا لخصائص الطالب المتفوق دراسياً في ضوء متغيرات الجنس، وسنوات الخبرة، ونوع المدرسة، والتأهيل التربوي، وأظهرت نتائج أداة الدراسة المقابلة أنه يقع على عاتق المعلم العمل على تنمية أساليبه وطرائق تدريسه لتناسب احتياجات الطالب المتفوق بما يتلاءم مع خصائصه، والعمل على مساعدة الطالب المتفوق في تخطي مشكلاته، كما يقع على عاتق الإدارة المدرسية توفير بيئة مشجعة وحاضنة للإبداع والتميز، ومن أهم التوصيات التي خرجت بها الدراسة: إخضاع المعلمين لبرامج تدريبية لتزودهم بأساليب وطرق تدريس ملائمة للطلبة المتفوقين، بالإضافة إلى العمل على تلبية الاحتياجات الخاصة بالطلبة المتفوقين، والتي لا يمكن تلبيتها في إطار المناهج الدراسية التقليدية والبرامج التعليمية، والمساعدة في تحقيقها، كذلك المساعدة في فهم وحل مشكلات الطلبة المتفوقين بالنظر إلى أنهم فئة ذات طبيعة خاصة، والاهتمام بهم نوع من الاستثمار المجدي.
  • Item
    الكفايات المهنية لمعلمي الطلبة الموهوبين من وجهة نظر المعلمين والمشرفين التربويين
    (جامعة النجاح الوطنية, 2021-10-10) أبو دياب, بلال
    هدفت هذه الدراسة إلى التعرف إلى الكفايات المهنية لمعلمي الطلبة الموهوبين من وجهة نظر المعلمين والمشرفين التربويين، واتبعت الدراسة المنهج الكمي والكيفي متمثلاً في تصميم أداتي الدراسة الاستبانة والمقابلة، إذ اشتملت الاستبانة على (50) فقرة موزعة على محوري الدراسة وهما: الكفايات المهنية الذاتية، والكفايات المهنية التدريسية، كما اشتملت على أداة المقابلة، وجرى التحقق من صدق الأداتين وثباتهما، وتكون مجتمع الدراسة من جميع معلمي المدارس الخاصة في شرقي القدس، والبالغ عددهم (1967) معلم ومعلمة، حيث تم توزيع الاستبانة الكترونياً على عينة قوامها (313) مبحوثا، وفقا لأسلوب العينة المتاحة، كما تم إجراء مقابلات مع (8) من المشرفين تربويين، خلال الفصل الدراسي الثاني من العام 2020-2021م. وأشارت نتائج الدراسة إلى أن اتجاهات معلمي المدارس الخاصة في شرقي القدس نحو الدرجة الكلية للكفايات المهنية الذاتية لمعلمي الطلبة الموهوبين جاءت بدرجة عالية، في حين جاءت اتجاهات معلمي المدارس الخاصة في شرقي القدس نحو الدرجة الكلية للكفايات المهنية التدريسية لمعلمي الطلبة الموهوبين بدرجة عالية جداً، وأنه لا توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة (0.05 ≥ α) في متوسطات استجابات أفراد عينة الدراسة حول الكفايات المهنية الذاتية والتدريسية لمعلمي الطلبة الموهوبين من وجهة نظر معلمي المدارس الخاصة في شرقي القدس تعزى للمتغيرات الديموغرافية (الجنس، المؤهل العلمي وسنوات الخبرة)، كما وأظهرت إجابات المشرفين التربويين على أسئلة المقابلة إلى أن أبرز الكفايات التي يجب أن يمتلكها معلم الطلبة الموهوبين تتمثل في امتلاكه لمعرفة جيدة حول الطلبة الموهوبين وخصائصهم واحتياجاتهم وطرق رعايتهم. كما أشاروا إلى أهمية تمتع المعلم بالذكاء والمرونة وتمكن المعلم من مادته التعليمية ومراعاة الفروق الفردية بين طلبته عند وضعه للخطط التعليمية وتنفيذها وتقويمها. وأوصت الدراسة بالعمل على إدخال مفهوم الموهبة وأنواعها، وحاجات الطلبة الموهوبين وخصائصهم وسماتهم ضمن برامج تأهيل وإعداد المعلمين في الجامعات الوطنية، وتقديم دورات تدريبية للمعلمين فيما يتعلق باكتشاف الطلبة الموهوبين ورعايتهم.
  • Item
    فاعلية حقيبة تدريبية مقترحة قائمة على التعليم المتمايز على تنمية مهارة الكشف عن الطلبة الموهوبين لدى معلمي مبحث الفيزياء في منطقة جنين
    (جامعة النجاح الوطنية, 2021-08-04) قاسم أحمد عودة, سمر
    هدفت الدراسة إلى التعرف على فاعلية حقيبة تدريبية مقترحة قائمة على التعليم المتمايز في تنمية مهارة الكشف عن الطلبة الموهوبين لدى معلمي مبحث الفيزياء في منطقة جنين، ولتحقيق هدف الدراسة تم استخدام المنهج التجريبي ذي التصميم شبه التجريبي وعلى مجموعة تجريبية واحدة وقد شملت أدوات القياس اختبار تحصيلي معرفي قبلي /بعدي لقياس مدى ارتفاع المستوى المعرفي لدى المعلمات "عينة الدراسة" واستبانة تم تطبيقها على عينة الدراسة قبل وبعد التدريب على الحقيبة، وتشمل الاستبانة محورين: الأول يهدف لقياس مدى تطبيق المعلمات لاستراتيجيات التعليم المتمايز قبل وبعد التدريب، والمحور الثاني قياس مدى معرفتهن بخصائص الطالب الموهوب، بالإضافة إلى الحقيبة التدريبية التي اشتملت على 9 جلسات احتوت على أنشطة تتناسب لتحقيق أهداف كل جلسة. تكون مجتمع الدراسة من معلمي ومعلمات الفيزياء للصف العاشر في مديرية منطقة جنين، وتم تطبيقها الفصل الدراسي الثاني من العام 2020/2021، وتكونت عينة الدراسة متاحة (متوافرة) من (10) معلمات لمبحث الفيزياء للصف العاشر. وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها أن تطبيق الحقيبة التدريبية القائمة على التعليم المتمايز قد ساعدت في تنمية مهارة الكشف عن الطلبة الموهوبين لدى المعلمات "عينة الدارسة" وذلك من خلال ما أشارت إليه نتائج الاختبار التحصيلي، حيث ارتفعت نسبة المتوسط الحسابي في الاختبار من النسبة المنخفضة 46.5% قبل التدريب إلى نسبة نجاح وصلت إلى 86.5% بعد التدريب على الحقيبة، كذلك ارتفعت نسبة تطبيق المعلمات للتعليم المتمايز ودوره في مساعدتهن في الكشف عن الطلبة الموهوبين من نسبة متوسطة 62.4% إلى نسبة جيدة وهي 85.6%. وعلى ضوء النتائج السابقة خلصت الدراسة إلى عدة توصيات أهمها: إعداد وعقد تدريبات ودورات للمعلمين عن التعليم المتمايز ومتابعتهم أثناء تطبيقهم له في صفوفهم العادية، والبحث عن السبل المناسبة التي تساعد المعلم والطالب معاً في تنمية مواهبهم ورعايتها في الصفوف العادية، واقترحت إجراء دراسات وأبحاث تتناول العلاقة بين التعليم المتمايز ودوره في رعاية الطلبة الموهوبين بمتغيرات مختلفة ومتنوعة.