Show simple item record

(قطـاع اللطــــرون ( 1948 – 2007م

dc.contributor.advisorT.D. Netham Eizat Al'basee
dc.contributor.advisorD. Abed Alrehman Almagrbee
dc.contributor.authorHossun Ishtawih Hassan Moubark
dc.date.accessioned2017-05-03T09:26:48Z
dc.date.available2017-05-03T09:26:48Z
dc.date.issued2007
dc.identifier.urihttps://hdl.handle.net/20.500.11888/6468
dc.description.abstractAbstract The 1948 and 1967 wars have left destructive effects on the Palestinian people. This was represented by Israeli control over a wide area of their land, Diaspora in different places overseas and the continuation of suffering throughout the world. This study "The Three Villages of Al-Latroun, deportation and Suffering" is highly relevant to the two wars, where Israel took control over a considerable amount of the lands belonging to the three villages in 1948, then occupied them in 1967 after it had totally destroyed them and forced the villagers to leave by force. This idea of having control is highly regarded in view of the Israeli side, as these villages form a central road connection between the Palestinian coast and Jerusalem. Moreover, military and strategic power is given to whoever has a control over these villages and to have priority over the holy city of Jerusalem. The other advantage is the availability of water reserves in the area which make it a point of interest for Israelis to draw out their expansion policies in Palestine. My interest in the topic is a result of having studied all its relevant materials, my acquaintance with people living there, and their talking about long suffering in addition to the availability of authentic documents that will probably enrich the topic and make it integral. The study aims at emphasizing the non-ethical role of fighting practiced by Israeli occupation forces against civilians of these villages during the 1967 war, and perspicuous violations of Fourth Geneva Convention which calls for keeping the rights of civilians at the time of war. Therefore, all involved in violation should be listed as war criminals against humanity. The study further highlights this undetermined and ambiguous issue in the Israeli Palestinian negotiations and the Israeli refusal of dealing with it although it is recognized as occupied area since 1967, ensuring the international legitimacycy of the right for villagers to return based on 242 Security Council Resolution. The study goes further to emphasize the role of Al-Latroun villagers who still support their issue, and try desperately to deliver their message to the public locally and internationally so as to get their issue listed in the heart of Palestinian-Israeli negotiations. They are trying to form supporting public who could pressure for their cause. The study includes four chapters: The first Chapter discusses the historic geography of Al-Latroun's villages, area, population, and historical features. As for the second chapter, it mainly deals with social and economic life as well as health and education services of the people who were living there before 1967. For the third chapter, it is specified for talking about 1967 war, its reactions and effects and suffering of villagers who were expelled and whose villages were destroyed as well during the enforced deportation, and Israeli unfulfilled commitment of international resolutions issued after the war. The study encounters a lot of difficulties. From the one hand, it was uneasy access to resources. From the other hand, it was too hard to meet as many villagers as possible because most of them live outside the country far away from each other. It was also very hard to meet those living inside the country due to Israeli severe closure and siege we are all suffering. Actually, these villages are part of Palestine because they are very similar to other Palestinian areas in history, customs and traditions. However, the 1967 destruction and deportation of people from these villages make the researcher study the issue separately as part of Palestinian context.en
dc.description.abstractعرضت هذه الدراسة موضوع " قطاع اللطرون بين عامي (1948 – 2007م) " على وجه الخصوص كونها تتمتع موقع استراتيجي هام ، فهي تتحكم في الطرق الرئيسة بين الساحل الفلسطيني ومدينة القدس فقد أشارت هذه الدراسـة إلى حرب عام 1948م ، وعام 1967 م التي تركت آثارا مدمرة على الشعب الفلسطيني تمثلت في احتلال إسرائيل لمساحة واسعة من أرضه ، وشتاته في بقاع عديدة واستمرار معاناته. وترتبط هذه الدراسة " قطاع اللطرون بين عامي (1948 – 2007م) " بنتائج هذه الحروب بدرجة كبيرة ، حيث سيطرت إسرائيل على قسم من أراضي هذه القرى عام 1948م ، ثم أكملت السيطرة عليها عام 1967 م ، ودمرتها وأجبرت سكانها على الرحيل منها تحت تهديد السلاح. واشـار البحث الى إن جميع الفاتحين والغزاة مروا من هذه البوابـة ( باب الواد) إضافة إلى أنها تمنح من يسيطر عليها ميزة عسكرية واستراتيجية في الوصول والتحكم بهذه المـدينة المقدسة ، إضافة إلى ميزات أخرى ترتبط بتوفر مخزون مائي كبير فيها ، مما جعلها محل اهتمام خاص ، حيث قام إبراهيم باشا في عهد الدولة العثمانية من خلال منحه امتيازات هامة لعائلة أبو غوش ، وأيضا من جانب الغزاة والفاتحين وحرب 1948م وفي سياسة الدولة الصهيونية التوسعية. فكان الاهتمام بهذا الموضوع هو التأكيد على وضع هذه القرى ضمن قرار (242) في حين تم إغفال دعم هذه القضية باتفاقية (أوسلو) والاتفاقيات المبرمة ، بالإضافة إلى النضال من أجل حق العودة ، والاهتمام بقضايا اللاجئين والنازحين ، وإبراز دور أهالي قرى اللطرون من أجل مطلبهم وإظهار معاناتهم. وتهدف هذه الدراسة إلى إبراز الدور الذي مارسته قوات الاحتلال الإسرائيلي مع السكان المدنيين في هذه القرى خلال حرب عام 1967م، وإلى مخالفاتهم الصريحة والواضحة لاتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على حقوق المدنيين وقت الحرب ، والذي يضع منفذيها ضمن قائمة مرتكبي جرائم الحرب ضد الإنسانية. كما تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الأضواء على قضية قرى اللطرون الثلاث التي يكتنف الغموض مصيرها في المفاوضات بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي ، والرفض الإسرائيلي الواضح للتعاطي مع قضيتهم ، بالرغم من كون قراهم محتلة عام 1967 م ، وتأكيد الشرعية الدولية على حقهم في العودة بنـاء على قرار (242 ). وتهدف كذلك إلى إبراز دور أهالي قرى اللطرون في التفاعل مع قضيتهم ومحاولاتهم توصيل رسالتهم إلى الرأي العام المحلي والدولي ، وإدراج قضيتهم في صلب المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية ، وتكوين رأي عام شعبي مؤيد ومواز وضاغط من أجلها. وقد اشتملت الدراسة على أربعة فصول ، ناقش الفصل الأول الجغرافيا التاريخية لقطاع اللطرون و قراه ومساحته وسكانه ومعالمها التاريخية. في حين شمل الفصل الثاني الحياة الاقتصادية والاجتماعية في قرى اللطرون قبل عام 1967 م ، والخدمات الصحية والتعليمية فيها. أما الفصل الثالث فقد عالج حرب عام 1967 م ، وتفاعلاتها وآثارها على سكان هذه القرى الذين تم تهجيرهم وتدمير قراهم ، ومعاناتهم أثناء عملية التهجير القسري وعدم التزام الجانب الإسرائيلي بالقرارات الدولية الصادرة عن هذه الحرب. وتناول الفصل الرابع مساعي أهالي قرى اللطرون من أجل العودة ، وموقف أطراف النزاع من قضيتهم ، والإطار القانوني الدولي الذي يحكم أطراف النزاع ، وموقف الأطراف المتنازعة منها ، وتفاعل هذه القضية في المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية . كما تم إلحاق الرسالة بقائمة المصادر والمراجع ، وتم ترتيبها حسب أولوياتها في الرجوع إليها. وقد واجهت هذه الدراسة مصاعب عديدة تمثلت في صعوبة الوصول إلى مصادر المعلومات ، والمشاق التي واجهت الباحثة في مقابلة الأهالي والحديث معهم لتوزعهم على مناطق عدة في الوطن وخارجه ، إضافة إلى العراقيل التي تمثلت بإرهاصات الوضع الراهن وكثرة الحواجز والإغلاقات المستمرة وحالة الحصار التي يعاني منها الوطن. والواقع إن هذه القرى هي جزء من فلسطين ، وتتشابه إلى حد كبير مع كثير من البقاع الفلسطينية في مسارها التاريخي ، والعادات والتقاليد والمحن التي مر بها هذا الشعب ، ولكن الأحداث التي مرت بها هذه القرى عام 1967 م وتدميرها ، وتهجير سكانها عنها ، جعلت الباحثة تدرسها كحالة محددة ضمن السياق الفلسطيني العام والأحداث التي مر بها هذا الشعب.ar
dc.titleAL-Ltroun Sector (1948 – 2007)en
dc.title(قطـاع اللطــــرون ( 1948 – 2007مar
dc.typeThesis


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record