The Rulling of Islamic Jurisdiction on /over Filtering out and Reusing of Sewage Water

Loading...
Thumbnail Image
Date
2012
Authors
Nasser Abdullateef Rasheed Dabous
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
Abstract
Abstract In the first chapter of this study the researcher discussed the issue of water in general in terms of the concern of Islam with it, its definition, composition, characteristics, its natural, chemical and biological features, and its importance for all living things. Then the researcher talked about the rules and regulations related to the quality of water and explained the concept of waste water in terms of its definition, the origin of its name, the resources, the composition, the types and the impact of this water on the environment and public health. Furthermore, the researcher explained the importance of the waste water treatment projects, its economical feasibility and to what extent societies would accept them especially the Muslim society depending on two factors, the psychological and religious ones. In the second chapter the researcher talked about the technology used in waste water treatment and started by describing the sanitation project, its design, systems, and the health and environmental precautions of these projects. After that the researcher dealt with the waste water treatment process with respect to the systems, stages, methods of treatment, the results of this process, and the possible ways to benefit or dispose of these residues along with explaining the standards and rules of the final disposal of sludge using graphs and tables. The researcher concluded the chapter by explaining the different aspects of benefit of the treated waste water giving examples of some of the international experiences in this field. The researcher also gave example of Palestine’s experience in waste water treatment and how to benefit from it in addition to the Palestinian water research centers. In the third chapter, the researcher discussed the regulations and provisions related to water purity in Islam and defined the meaning of purity in general, its importance, the opinion of Islam toward this issue, and the types of purifications in Islamic Law. Following that, the researcher explained the meaning of impurity in terms of its meaning, types, consequences and the things that are subject to exemption. The researcher further provided some of the opinions by the different Islamic Fiqh doctrines and showed the most accepted opinion supported by evidence from the Holy Quran, Sunnah and the opinions of scholars in this respect. Finally in this chapter, the researcher described the types of water and their provisions and the opinion of Fiqh doctrines about them. In the fourth chapter of this study the researcher discussed the legitimate rooting of the provisions of waste water treatment with some detail and explained the methods used to purify impure water. The researcher also mentioned the different opinions of previous scholars regarding this issue along with a proof or evidence for each opinion. The researcher also mentioned the most accepted of these opinions and what most contemporary researcher have reached through comparing the issue of waste water treatment. The researcher has come to a general result that states that waste water if treated through some advanced mechanism that leaves no waste in that water can be used in the same way pure water is used. However, if ordinary water is available it is better to use it instead of treated waste water. If the waste water is partially treated then it is considered impure and should not be used for ablution or cleaning purposes, neither for drinking nor with food. This kind of partially-treated waste water is considered impure and should only be used in areas where waste water is used. This research has been supported by a number of Fatwas issued by Islamic scholars. The researcher also explained the different fields of benefiting from the totally or partially treated waste water. The final chapter was concluded by explaining the regulations that govern the use of treated waste water and the legal provisions that concern the workers in the field of waste water treatment. In the final part of the research the researcher gave a number of results that the study has reached in addition to the recommendations.
الملخّص الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أمّا بعد: فقد قدّمت لهذا البحث بما فتح الله - تعالى- عليّ، ثمّ بدأت بالفصل الأوّل، فبحثت فيه الماء بشكل عامّ، من حيث اهتمام الإسلام به، وتعريفه، وتركيبه، وأنواعه، وصفاته وخصائصه الطبيعية والكيميائية والحيوية، وأهمّيته في حياة الكائنات كلّها، ثمّ بحثت في مسألة القوانين والتشريعات المتعلّقة بنوعية المياه وجودتها، وصولا إلى بحث مفهوم المياه العادمة من حيث التعريف، وأصل التسمية، والمصادر، والمكوّنات، والأنواع، وأثر هذه المياه على البيئة والصحّة العامّة، وأهمّية مشاريع معالجة المياه العادمة، وجدواها الاقتصادية، ومدى تقبّل المجتمعات وخاصّة المجتمع المسلم لهذه المياه المعالجة، وعوامل ذلك، ومنها العاملان: النفسي، والديني. وكان الفصل الثاني من هذه الرسالة في تقنية معالجة المياه العادمة، بدءاً ببيان مشروع الصرف الصحّي، وتصميمه، ونُظُمه، والمحاذير الصحّية والبيئية لهذه المشاريع، والانتقال بعد ذلك لبحث عملية معالجة المياه العادمة من حيث النُّظم، ومراحل وطرق المعالجة، ونواتج عملية المعالجة ومخلّفاتها، وطرق الاستفادة والتخلّص من هذه المخلّفات، مع بيان المعايير والقوانين الخاصّة بالتخلّص النهائي من الحَمْأة، ومقاييس ذلك معزّزة بالأشكال والجداول التوضيحية، واختتمت الفصل ببيان وجوه الانتفاع بالمياه العادمة المعالجة، مع التمثيل لذلك ببعض التجارب العالمية في هذا المجال، وصولا إلى تجربة فلسطين في معالجة المياه العادمة والاستفادة منها، ومراكز أبحاث المياه الفلسطينية. وفي الفصل الثالث من هذه الرسالة، بحثت في أحكام طهارة الماء، فبيّنتُ ماهيّة الطهارة بشكل عامّ، وأهمّيتها، وحكمها، وأنواع المطهّرات في الشريعة الإسلامية، وبعد ذلك تمّ البحث في ماهيّة النجاسة، من حيث المعنى، والأقسام، وما يتعلّق بها من نواتجها، وما يُعفى عنه منها، مع ذكر آراء المذاهب الفقهية الإسلامية في ذلك، وبيان الرأي الراجح منها مدعّما بالدليل من القرآن الكريم، والسنّة النبوية المطهّرة، وأقوال العلماء في ذلك، ثمّ بيّنت أقسام المياه وأحكامها، وآراء المذاهب الفقهية في ذلك. وفي الفصل الرابع والأخير من هذه الرسالة، بحثتُ في التأصيل الشرعي لأحكام المياه العادمة المعالجة، وذلك بشيء من التفصيل، فبيّنتُ طرق تطهير الماء المتنجّس، وذكرت أقوال الفقهاء القدامى واختلافاتهم في هذه الطرق، مع بيان حجّة ودليل كلّ رأي، وما رجح من تلك الآراء، وما توصّل إليه كثير من الباحثين المعاصرين، من خلال مقارنة مسألة معالجة المياه العادمة كمستجدّة بأقوال الفقهاء؛ للخروج بنتيجة عامّة مفادها: أنّ المياه العادمة إذا عولجت معالجة متقدّمة بما لا يَبقى فيها أثرٌ للنجاسة، وانتفى الضررُ منها، فهي مياهٌ طهورةٌ يجوز استعمالها في كلّ ما يُستعمل فيه الماءُ الطهور، إلّا أنّه يُفضّل الاستغناءُ عنها تنزّها، وتحقّقُ الضرر من هذه المياه لا يعني نجاستها، أمّا إذا كانت معالجة هذه المياه جزئية فهي مياه متنجّسة يمكن الاستفادة منها في غير عبادة (وضوء واغتسال)، أو عادة (شرب وطعام)، فهذه المياه المتنجّسة يمكن الانتفاع بها في وجوه الانتفاع بالماء المتنجّس وفقا لأحكام ذلك، وقد جاء البحث مدعّما بالعديد من الفتاوى الشرعية الصادرة عن أهل الاختصاص، وبعد ذلك فصّلت القول في مجالات الانتفاع بالمياه العادمة المعالجة كلّيا أو جزئيا، وختمت الفصل ببيان ضوابط استخدام المياه العادمة المعالجة، وبعض الأحكام الشرعية التي تهمّ العاملين في مجال معالجة المياه العادمة. وقد توصّلت إلى عدد من النتائج، ذكرتها في نهاية هذه الرسالة مذيّلةً ببعض التوصيات، أسأل الله - تعالى - التوفيق إلى الصواب، والأجر والثواب، وصلّى الله على سيدنا محمّد، وعلى آله وصحبه وسلّم.
Description
Keywords
Citation
Collections