Show simple item record

dc.contributor.authorالكردي, مجدي
dc.date.accessioned2018-06-01T14:06:07Z
dc.date.available2018-06-01T14:06:07Z
dc.date.issued2016-04-17
dc.identifier.urihttps://hdl.handle.net/20.500.11888/13490
dc.description.abstractبعد تزايد أعداد المنتسبين لصفحات التواصل الاجتماعي وخصوصا في المجتمع الفلسطيني، حيث أصبحت هذه الصفحات المنبر الحر الذي يمارس الشخص حريته في التعبير عن رأيه وما يدور حوله من مشكلات وقضايا . والملاحظ أن البعض يخرج عن النص ويتناول القضية بمزيد من التجريح والتصريح وبث بعض الملفات التي يثبت زيفيها لاحقا وهذا ما يدعو للعمل على إيجاد وسيلة تحد من هذه الممارسات. فهل مواقع التواصل الاجتماعي يتبع قانونا ولوائح وأنظمة متبعة عالميا من أجل تطبيقها محليا أي فلسطينيا وهل كل البوستات تستوجب الرد القضائي والقانوني وما موقف القضاء الفلسطيني من هذه القضايا. هذه الدراسة ستبحث في هذا المجال من خلال عملية منهجية علمية، وذلك للوقوف على منهجية سليمة في التعامل مع هذه القضايا التي تصل لحد الجريمة والجريمة الالكترونية. والباحثان من خلال هذه الدراسة سوف يقوما بالتعرف على دور القضاء الفلسطيني في رد الاعتبار للذين يتعرضون للتجريح والتشهير عبر صفحات التواصل الاجتماعي والخروج بتصور قانوني يعمل على الحد من هذه الجرائم في المجتمع الفلسطيني.en_US
dc.language.isoaren_US
dc.subjectدور القضاء الفلسطيني في رد الاعتبار للذين يتعرضون للتجريح والتشهير عبر صفحات التواصل الاجتماعيen_US
dc.subjectدورen_US
dc.subjectالقضاءen_US
dc.subjectالفلسطينيen_US
dc.subjectردen_US
dc.subjectالاعتبارen_US
dc.subjectيتعرضونen_US
dc.subjectللتجريحen_US
dc.subjectالتشهيرen_US
dc.subjectصفحاتen_US
dc.subjectالتواصلen_US
dc.subjectالاجتماعيen_US
dc.titleدور القضاء الفلسطيني في رد الاعتبار للذين يتعرضون للتجريح والتشهير عبر صفحات التواصل الاجتماعيen_US
dc.typeArticleen_US


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record