أثر توظيف شبكات التواصل الاجتماعي في تحصيل طلبة مساق مبادئ البرمجة في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، واتجاهاتهم نحو استخدامها في التعلم

No Thumbnail Available
Date
2019-09-05
Authors
عبد الرحيم, توفيق
Journal Title
Journal ISSN
Volume Title
Publisher
جامعة النجاح الوطنية
Abstract
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أَثَر توظيف شبكات التواصل الاجتماعي في تحصيل طلبة مساق مبادئ البرمجة في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، واتجاهاتهم نحو استخدامها في التعلم، وتكونت عينة الدراسة من (45) طالب وطالبة درسوا مساق مبادئ البرمجة في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الوطنية، تمّ توزيعهم إلى مجموعتين إحداهما ضابطة وهي (26) طالب وطالبة، والأخرى تجريبية وهي عبارة عن (19) طالب وطالبة، تمّ توزيع استبيان قياس الاتجاه والاختبار التحصيلي القبلي إلكترونياً على كلا المجموعتين، وطبّق توظيف شبكات التواصل الاجتماعي على المجموعة التجريبية، أما الضابطة فقد دُرّسَت بالطريقة الاعتيادية. وبعد الانتهاء من تطبيق منهجية التعلم عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي، طبق الباحث الاختبار التحصيلي البعدي بالإضافة الى توزيع مقياس الإتجاهات إلكترونياً، على طلبة المجموعتين التجريبية والضابطة، وللإجابة عن أسئلة الدراسة تم استخراج المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية لعلامات المجموعتين الضابطة والتجريبية، وقد تم استخدام الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية للوصول إلى النتائج. وتوصلت الدراسة إلى وجود فرقاً دالاً إحصائياً بين متوسط تحصيل طلبة المجموعة التجريبية، ومتوسط درجات طلبة المجموعة الضابطة في الاختبار البعدي يعزى لطريقة التدريس، وقد كان الفرق لصالح المجموعة التجريبية. وأيضا لم تجد الدراسة فرقاً دالاً إحصائياً بين متوسط تحصيل الطلبة الذكور والطلبة الإناث يعزى لطريقة التدريس، كما وجدت الدراسة فرقاً دالاً احصائياً بين متوسطات إتجاهات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة يعزى لطريقة التدريس وقد كان الفرق لصالح المجموعة التجريبية، كما أظهرت الدراسة عدم وجود فرقاً دالاً إحصائياً بين متوسط اتجاهات الطلاب الذكور والطالبات الإناث يعزى لطريقة التدريس، بالإضافة الى عدم وجود علاقة دالة إحصائياً بين متوسط تحصيل طلبة المجموعة التجريبية وبين اتجاهاتهم تعزى لطريقة التدريس. وفي ضوء نتائج الدراسة أوصى الباحث الجهات التربوية الرسمية بالمسارعة بتبني وتوظيف شبكات التواصل الاجتماعي في العملية التعليمية التعلمية على كافة الأصعدة؛ لما لها دور كبير في مواكبة التطور الحاصل، وزيادة دوافع الطلبة نحو التعلم، وتيسير عملية تعلمهم، واتاحة الفرصة لإستعراض مصادر تعلم جديدة، كما أن هذا الجيل هو جيل المستقبل، فإذا كانوا مجهزين بمهارات تقنية عالية، تمكنهم من القيام بمهامهم وأدوارهم في المجتمع بأحسن صورة
Description
Keywords
Citation